Sunday, December 15, 2013

إسرائيل غير مستعدة للشتاء والحرب والسلم ومراقبها العام يفتح تحقيقاً

إسرائيل غير مستعدة للشتاء والحرب والسلم ومراقبها العام يفتح تحقيقاً


خاص  
تل أبيب: تصاعدت الانتقادات لاداء اجهزة الطوراىء الاسرائيلية بعد ما وصفته وسائل الاعلام العبرية الفشل الكبير في التعاطي مع تداعيات العاصفة الثلجية، القناة الثانية الاسرائيلية اعتبرت أن تعطل الحياة في القدس دليل على أن اسرائيل غير مستعدة للشتاء والصيف والحرب والسلام فيما اعلن المراقب العام عن فتح تحقيق في عدم جهوزية شركة الكهرباء والشرطة والمواصلات العامة.
وعقب امنون ابراموفيتش المحلل السياسي للقناة الاسرائيلية الثانية على فشل ادارات الطوارىء الاسرائيلية والشرطة وشركة الكهرباء ومؤسسات الرفاه بالتعاطي مع تداعيات العاصفة الثلجية، مما ادى لانقطاع التيار الكهرباء وعدم وصول الوجبات الساخنة على المئات من بيوت الفقراء اليهود بالقدس باعتبار ذلك خير دليل على عدم استعداد الحكومة الاسرائيلية للشتاء او الصيف اوالحرب او السلام. وتساءل ساخرا، من حكومته هل عاصفة ثلجية تعتبر تهدد ايران بشن حرب عليها حالة طوارىء.
وأعلن المراقب العام الاسرائيلي يوسيف شابيرا مساء اليوم أنه قرر فتح تحقيق بسبب عدم الجهوزية الذي كشفت عنه العاصفة الثلجية لدى شركة الكهرباء والشرطة والمواصلات العامة والبلديات ومؤسسات الرفاه التي تقدم العون الغذائي للاسر الفقيرة.
وتعطلت عدة شوارع رئيسية لساعات طويلة بالامس في القدس بسبب تراكم الثلوج، وانهارت بعض شركات الاتصالات الخليوية لساعات، مما أثار موجة انتقادات في اوساط اليهود بالقدس وتساءل احدهم " امر مخزي ان ترسل اسرائيل طواقمها لتقديم يد العون الى كل الدنيا عندما تقع الكوراث، ولكنهم لا يكترثون بنا على حد تعبيره.
ورغم كل الانتقادات قال رئيس الحكومة الاسرائيلية بنيامين نتيناهو "إن طواقم الانقاذ والطوارىء تعمل بشكل جيد".
Previous Post
Next Post

About Author

0 comments: